تسجيل الدخول الثلاثاء 27 محرم 1439 | 17 أكتوبر 2017
القائمة الرئيسية
النطاق الأكاديمي

​الموقع : يقع النطاق الأكاديمي في هضبة نجد وسط المملكة العربية السعودية يشمل مجموعة من محافظات منطقة الرياض الإدارية الوسطى والشمالية الغربية وتضم المحافظات التالية:

شقراء ، الدوادمي ، القويعية ، عفيف ، حريملاء ، المزاحمية ، ضرماء ، ثادق والمحمل، مركز ساجر ، إضافة إلى مركز مرات .

وينحصر النطاق الأكاديمي بين دائرتي العرض 22-26 شمالاًً تقريباًً وبين خطى الطول 44 ـــ 46شرقاً تقريباً يقع النطاق الأكاديمي لجامعة شقراء جيولوجياًً مابين قطاعين هما:

  1. قطاع الدرع العربي ويغطي القسم الغربي من النطاق الأكاديمي ويقع في جزء من هضبة عالية نجد.
  2. قطاع الغطاء الرسوبي والذي يغطي القسم الشرقي من النطاق الإداري ويقع في جزء من هضبة سافلة نجد. وقد انعكس ذلك على تضاريس النطاق الأكاديمي وعلى تكوين ومظاهر السطح .

الحدود : يحد النطاق الإداري لجامعة شقراء من الشرق محافظات منطقة الرياض التالية :

رماح وإمارة منطقة الرياض ، والدرعية ، والخرج ، والحريق ، والأفلاج ، ومن الجنوب محافظة وادي الدواسر ، ومن الغرب منطقة مكة المكرمة، ومنطقة المدينة المنورة، ومن الشمال منطقة القصيم، ومحافظتي الغاط والمجمعة التابعتين لمنطقة الرياض .

البنية الجيولوجية : الدرع العربي الطبقات الحاملة للمياه

الظواهر الطبيعية : تتكون البنية الجيولوجية للنطاق الأكاديمي لجامعة شقراء من قطاعين جيولوجيين هما :

قطاع الدر ع العربي والغطاء ( الرف ) الرسوبي وهما على النحو التالي :

قطاع الدرع العربي : يقع القسم الغربي من النطاق الاكاديمي في منطقة الدرع العربي ويغطي جزاء من هضبة عالية نجد، ويتكون سطحه من الجبال النارية والمتحولة العالية الارتفاع وتنتشر الأودية والشعاب ذات المجاري الكبيرة،إضافة إلى بعض التجمعات الرملية ، ويضم هذا القسم محافظات عفيف ومعظم أراضي محافظتي الدوادمي والقويعية ويتميز بالكثافة البشرية وبانتشار المراكز السكانية تقل في الزراعة والمياه الجوفية والمساحات الرعوية .

الجبال : يضم هذا القسم أعلى جبال هضبة نجد ومنها جبال : صبحا ، وصيحة ، وحصاة قحطان ، والانكير ، ودمخ ، والعرض ، وذهلان ، والنير ، والاطوله ، وشعر ، وكبشات ، ودساس ، وجبلة ، واذقان ، والدخول ، واحامر ، والمردمة ، والاسودة ، وحليت ، وغول ، ومنية .

الرمال : تتركز التجمعات الرملية في الأجزاء الغربية وأشهرها : السرة ، رمحة ، والعونيد ، والاطراف الشرقية من نفود العريق

الأودية : يضم شبكة واسعة من المجاري المائية التي تنحدر من الجبال وتنتهي في منخفضات محلية من القيعان والرياض والخباري من أشهرها أودية :

الرشاء ومن روافده وادي جهام وشعيب الهييشة ، وشعيب ابوهضيد ، وشعيب عرجاء، ووادي الجرير ومن روافده وادي الشبرم ووادي البحرة ووادي المياه – ووادي الضال ( الدوادمي ) ووادي السرة ، ووادي الركا، ووادي السرداح ، ووادي القويعية ، ووادي الخنقة .

القطاع الرسوبي : يقع القسم الشرقي من النطاق الإداري لجامعة شقراء في منطقة الغطاء الرسوبي ويقع في جزء من هضبة سافلة نجد ويتكون سطحه من حافات ورمال وبعض المرتفعات الصغيرة والأودية وبعض المنخفضات الزراعية ومصائد المياه، ويضم هذا القسم محافظات: شقراء ، وثادق ، وحريملاء ، وضرما ، والمزاحمية ومركز مرات وأجزاء صغيرة من محافظتي الدوادمي والقويعية ويغلب على هذا القسم النمط الزراعي لوفرة المياه الجوفية .

الحافات والصفراوات : تنتشر في هذا القسم الحافات وهي مرتفعات جبلية ممتدة طويلة بشكل عام من الشمال إلى الجنوب ذات واجهات غريبة شديدة الانحدار، في حين تنحدر تدريجياًً باتجاه الشرق، يطلق على ظهورها الصفراوات، ومن أشهر تلك الحافات : طويق ، السر ، شقراء .

الجبال : تنتشر في هذا القسم المرتفعات الصغيرة ذات التكوين الرملي والمعروفة باسم القور.

الرمال : يتميز هذا القسم بانتشار التجمعات الرملية بكثافة وتمدد بشكل عام من الشمال الى الجنوب ومنها نفود السر، وعريق البلدان، و نفود قنيفذه، والمواصل، والملحاء، وعريق رغبه ، والثندوه .

الأودية : تنحدر معظم المجاري المائية من الحافات وتنتهي في منخفضات ومصائد مياه ومنها وادي : وراط ، ووادي حريملاء ، ووادي الحيسية ، ووادي لحا ، ووادي الأوسط .

المنخفضات : وهي أراضي منخفضة منها مصائد للمياه وقيعان ، روضات ، خباري مثل بطين ضرما، وروضة أم الشقوق، وروضة المشرات، إضافة إلى منخفضات زراعية ومنخفضات ملحية مثل مملحة القصب .

ويلاحظ أن قطاع الدرع العربي ( القطاع الغربي ) بنجد الجبال العالية والودية الكبيرة شديدة الانحدار وذات المجاري الواسعة ، والكثافة السكانية وانتشار المستوطنات البشرية في حين يتميز القطاع الشرقي للمناطق بظواهر طبوغرافية تختلف عن قطاع الدرع العربي ( القطاع الغربي ) بانتشار مساحات الرمال النفود والكثبان الرملية ، والحافات الجبلية المعترضة والودية السطحية قليلة العمق ( ضحلة ) وانتشار المنخفضات الزراعية ووفرة المياه في الطبقات الحاملة للمياه .



تاريخ آخر تعديل 06/04/1435 04:04 م