تسجيل الدخول الأربعاء 04 ذو الحجة 1439 | 15 أغسطس 2018
القائمة الرئيسية
محاضرة بعنوان : البحث العلمي اخلاقياته وفرصه للدكتور عبدالعزيز السويلم
22/07/1439

FO2A8926.JPG

شقراء - نواف الحنتوشي ، تصوير - عبدالله جمعان :

نظمت عمادة البحث العلمي بجامعة شقراء اليوم الأحد 22/7/1439هـ محاضرة علمية بعنوان : " البحث العلمي أخلاقياته وفرصه " ألقاها الدكتور عبدالعزيز بن محمد السويلم نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لدعم البحث العلمي وذلك على مسرح المدينة الجامعية بمحافظة شقراء بحضور عدد من قيادات الجامعة وعمداء العمادات المساندة والكليات الجامعية.

وأستهل البرنامج الخطابي المعد بهذه المناسبة والذي قدمه الطالب محمد بن عبدالرحمن الشهيب بالقرآن الكريم وتلاوة الطالب عبدالرحمن الهدلق ثم كلمة للدكتور محمد بن عبدالله البنيان عميد عمادة البحث العلمي بجامعة شقراء قال فيها : " يسرنا في جامعة شقراء أن نرحب بالدكتور عبدالعزيز السويلم نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لدعم البحث العلمي والذي أسعدنا بحضوره وتلبية الدعوة ومشاركة الجامعة ومنسوبيها في ما تقدمه من برامج وفعاليات تنسجم مع خططها الاستراتيجية والتي ترتكز في أولوياتها على دعم وتنمية مجالات البحث العلمي والعمل على تطويره بما يسهم في تنمية المجتمع والوطن وهذا ما نطمح له في جامعة شقراء "

عقب ذلك استهل الدكتور عبدالعزيز السويلم محاضرته والتي تناولت أخلاقيات البحث العلمي والدوافع والحاجة له وأستعرض أهم المبادئ والخطوات لبرامج دعم الجامعات كما سلط الضوء خلال المحاضرة على عدد من النماذج العالمية في مجالات البحث العلمي والتي تعنى بإحداث أثر ايجابي على مستوى التنمية الوطنية.

هذا واستعرض الدكتور السويلم بعض أشكال المخالفات غير الاخلاقية في البحث العلمي من سرقة وتأليف وتزوير وتلفيق في البحوث العلمية والتي قد تصل عقوبتها إلى المحاكمة وخسارة الباحث لما بناه من سمعه تاريخ علمي والإبداعي . مشيراً إلى أن هذه المخاطر الثلاث ( التلفيق ، التزوير ، الانتحال ) هي من أكثر أشكال المخالفات وقوعاً في الجامعات والسبب وراء ذلك هو أنه لم يدرس الطالب أو الباحث بان هذه الأساليب والممارسات مخالفة وأخطاء لا يجب عليه الوقوع فيها . كما أوضح بأن بعض الممارسات الخاطئة تقود الباحث للوقع في مخالفات كبيرة يكون الهدف خلفها البحث عن الشهرة والجوائز العلمية أو الدافع المادي ، لذلك يجب ان يعي الباحث ضرورة الأمانة العلمية اثناء اجراء البحث وتطبيق معايير الشفافية في الافصاح عن كافة النتائج دون اقصاء او تجاهل مهما كانت النتائج .

وكشف الدكتور السويلم عن أهمية حفظ الدين والمال والعقل على العينات المعرضة للبحث العلمي وهذا ما يتعلق بدور لجان اخلاقيات البحث العلمي للتأكد من توافق البحث مع المعايير الاساسية لهذة اللجنة والتي حدد لها نظام وطني موحد وبموافقة المقام السامي وهو ما يحكم الانسان والحيوان النبات في مجالات البحث العلمي .

وحول الفرص الممكن استغلالها للوصول إلى مشاريع بحثية سليمة ، أوضح الدكتور عبدالعزيز السويلم ان هناك عدد من الجهات الداعمة للأبحاث في مختلف مجالاتها الأمنية والإنسانية والعلمية ، كما أستعرض الدكتور عبدالعزيز السويلم نبذة عن دور مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في دعم البحث العلمي وما أحدثته من قفزه علمية مميزة خلال العشر سنوات الأخيرة والتي وصلت بها المملكة إلى مراكز متقدمة في مؤشرات البحث العلمي العالمية . كما اشار الى أشكال دعم مدينة الملك عبدالعزيز للجامعات السعودية والتي تتمحور في المنح البحثية والدعم التقني والتوعية العلمية وهي البرامج الاساسية التي تعمل عليها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مجال دعم الجامعات .

وأردف : حددت المدينة 12 قطاعاً رئيسياً بهدف تطوير المحتوى المحلي وهم القطاع الأول قطاع الريادة العالمية ويشمل مجالات الطاقة والمياه والبترول والمعادن والمواد المتقدمة ، وقطاع الاعتماد على الذات ويضم الصحة الاتصالات الزراعة والبناء والتشييد النقل والخدمات والبيئة ، وقطاع الأمن القومي ويضم الفضاء والطيران والدفاع والأمن .

عقب ذلك عقدت جلسة حوار تتعلق ببرامج دعم بحوث الجامعات والمراكز البحثية تحت اشراف مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ادارها الدكتور عبدالاله العبودي ناقشت عدد من الموضوعات وسلط خلالها الضيف على أبرز أدوار المدينة في قطاع دعم الجامعات والمراكز البحثية.​

FO2A8841.JPGFO2A8835.JPGFO2A8855.JPGFO2A8858.JPGFO2A8945.JPGFO2A8973.JPGFO2A8966.JPG


تاريخ آخر تعديل 23/07/1439 05:11 م