تاريخ النشر

1442/06/20

 

اكد  رئيس الجامعة  الأستاذ الدكتور علي بن محمد السيف: إن الطلبة هم المحرك الأساسي للعملية التعليمية، ولذا فإن تركيز الجامعة سوف ينصب خلال السنوات القادمة بمشيئة الله على الاهتمام الكبير بالقاعة الدراسية من طلبة وتجهيزات، خاصة وأن جامعة شقراء هي الأكبر جغرافياً حيث تغطي كلياتها عديداً من المحافظات مترامية الأطراف، معبراً عن ثقته التامة بطلبة الجامعة ومنسوبيها للارتقاء بالمنظومة التعليمية داخل الجامعة ووضعها في مكانة مرموقة علمياً وأكاديمياً بين الجامعات.

وقال"السيف" خلال رئاسته لأولى جلسات المجلس الاستشاري الطلابي للجامعة للعام الجامعي 1442هـ، والذي انعقد اليوم الاثنين، أن قرار تشكيل هذا المجلس قد نبع من خلال إيمانه الكامل بقدرات ومواهب الطلبة، الذين هم أساس العملية التعليمية وسبب من أسباب نجاحها في المرتبة الأولى وهم الأقرب لمعرفة مصالح الطلاب، مشيراً إلى أن الجميع يعمل من أجلهم ومن أجل تطوير مهاراتهم وقدراتهم، وتوجيههم فكرياً وتربوياً، وألا نتركهم فريسة لأصحاب الأفكار الهدامة، وتوعيتهم بدورهم المستقبلي في بناء وتقدم الوطن.

وأوضح رئيس الجامعة، أن إدارة الجامعة تقبل النقد البناء بصدر رحب بما يساهم في معالجة القصور إن وجد واستقبال المقترحات والشكاوى وتقديم الحلول لها، من خلال عمل اللجان النوعية في تنفيذ التوصيات واختيار الطلاب بعناية، مشدداً على أن أعضاء المجلس عليهم بث روح الإيجابية بين الطلاب، كما أن المجلس الاستشاري مؤتمن لإيصال الصورة الصحيحة والسعي لإحداث التغيير على مستوى الكليات والأقسام والعملية التعليمية، معبراً عن تفاؤله الكبير بأعضاء المجلس وبالإنجازات التي سيحققها بإذن الله في سعيه للتغيير والتطوير، لافتاً إلى أن الجامعة هي البيت الكبير لكل طلبتها وخريجيها الذين سيحملون اسمها في ميادين العمل.

من جانبه، استعرض عميد شؤون الطلاب الدكتور محمد المرشدي جدول أعمال المجلس، كما حث الطلاب والطالبات أعضاء المجلس على العمل الجاد داخل المجلس لتحقيق أهدافه المرجوة، كما قدم شكره لرئيس الجامعة على توجيهه بسرعة تشكيل المجلس الاستشاري، منوهاً بدور المجلس المهم في العملية التعليمية والطلبة الذين يعدون المنتج الحقيقي للجامعة.

ويعمل المجلس الاستشاري، الذي يعتبر أعلى هيئة إدارية رسمية تمثل جميع طلاب وطالبات الجامعة، على المساهمة في تطوير البيئة الجامعية والرقي بالخدمات الطلابية، كما يعتبر من أهم حلقات الوصل بين الطلبة وقادة الجامعة، ويعد المجلس تجمعاً طلابياً منتخباً من طلاب وطالبات كليات جامعة شقراء وفق ضوابط الانتخاب، ومدته عام دراسي واحد، حيث تم ترشيح الطالب فؤاد المطيري أميناً للمجلس.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة آلية عمل المجلس ورفع المواضيع لمناقشتها، حيث يهدف إلى التعرف على آراء الطلبة والمشاكل التي تعترضهم ومساعدتهم في إيجاد الحلول المناسبة لها، إضافة إلى تبني الآراء التطويرية والابتكارية التي تحقق رؤية ورسالة وأهداف الجامعة، وتطور الخدمات الطلابية، والرفع بالمواضيع التي يراد مناقشتها إلى أمانة المجلس كتابة وإرفاق كل ما يتعلق بها، مع الالتزام بجدول الاجتماعات، وعدم التطرق لمواضيع غير مدرجة إلا فيما يدخل ضمن ما يستجد من أعمال.

كما تتم اجتماعات المجلس بالتوقيع على محاضر الاجتماعات ورفع ملاحظات الأعضاء أو اعتراضاتهم كتابة لأمانة المجلس، ويسمح للمجلس بدعوة المسؤولين الذين لهم علاقة بالمواضيع محل النقاش لحضور الاجتماعات، كما يجوز مخاطبة كليات وإدارات الجامعة المختلفة من قبل أمانة المجلس عن المواضيع المطروحة التي لها علاقة بهذه الجهات.

1