محاضرة عن اليوم العالمي لمكافحة مرض السرطان في شطر الطالبات
تاريخ النشر

1440/07/01

اروى الجبرين ـ القويعيه

يتحد العالم بأجمعه في الرابع من فبراير في مكافحة وباء السرطان، حيث يتم السعي إلى إنقاذ الملايين من الوفيات التي يمكن الوقاية منها سنويًا من خلال زيادة وعي الأفراد والحكومات في جميع دول العالم بشأن السرطان. بالإضافة الى تصحيح المفاهيم الخاطئة والخرافات الشائعة حول المرض. شعار هذا العام " أنا سأفعل" يرمز الى أنه باستطاعة أي شخص الحد من تأثير مرض السرطان على مستوى نفسه، الأشخاص من حوله، والعالم بأجمعه. ومن هذا المنطلق  فعلت كلية العلوم الطبية التطبيقية بالقويعية اليوم العالمي للسرطان  واشتملت الفعالية على محاضرة تثقيفية مع الدكتورة هيام محمود بينت فيها حقائق عن مرض السرطان بانه أكثر الأمراض انتشارًا في جميع أنحاء العالم ، واحد من كل ست وفيات في العالم بسبب الإصابة بالسرطان ، واوضحت أن ثلث الوفيات الناجمة من السرطان تكون بسبب المخاطر السلوكية الرئيسية مثل السمنة، انخفاض استهلاك الخضروات والفواكه، قلة النشاط البدني، التدخين، وتعاطي الكحول وختمت المحاضرة بأن الاكثر شيوعا في المملكة العربية السعودية سرطان الثدي لدى النساء بينما سرطان القولون لدى الرجال.ثم توجه الحضور بقيادة وكيلة الكلية لوضع بصمة اليد على لوحة البصمة لدعم محاربي السرطان كما تعهد منسوبات الطلية بقيادة الوكيلة لجمعية مكافحة السرطان عن طريق الرابط الموجود بموقع الجمعية باننا سنفعل ونقوم بتوعيه عن مرض السرطان للحد منه عفانا الله واياكم من كل سوء.​