تاريخ النشر

1443/03/18

الجوهرة الصايغ _ كلية التربية

أقامت وحدة التدريب الطلابي بكلية التربية بشقراء، بالتعاون مع وحدة النشاط الطلابي يوم الأربعاء 14/3/1443هـ، دورة تدريبية بعنوان “التحول من التعليم التقليدي إلى التعلم المقلوب” قدمتها الدكتورة نهي عبد الحميد محمود أستاذ مساعد بالكلية.

تناولت الدورة الفرق بين التعلم المدمج والتعليم المقلوب، وأركان الفصل المقلوب وبرامجه، وخطوات تحضير الدرس وفق استراتيجياته، كما تم عرض للتعلم المقلوب في إطار الفصول المقلوبة (المعكوسة).

وأوضحت أنه نموذج تربوي يرمي إلى استخدام التقنيات الحديثة وشبكة الإنترنت بطريقة تسمح للمعلم بإعداد الدرس عن طريق مقاطع فيديو أو ملفات صوتية أو غيرها من الوسائط، ليطلع عليها الطلاب في منازلهم أو في أي مكان أخر باستعمال حواسيبهم أو هواتفهم الذكية أو أجهزتهم اللوحية قبل حضور الدرس.

كما تطرقت الدورة للتأكيد على أن الفيديو يعتبر عنصرًا أساسيًا في هذا النمط من التعليم حيث يقوم المحاضر/ المعلم بإعداد مقطع فيديو مدته ما بين 5 إلى 10 دقائق ويشاركه مع الطلاب في أحد مواقع الـويب أو شبكات التواصل الاجتماعي.

حيث يعتبر التعليم المعكوس استراتيجية تتضمن نوعين من الأنشطة: أنشطة تعلم فردي خارج الصف، وأنشطة التعلم والتواصل الجماعي داخل الصف الدراسي.

كما تتحول الحصة الدراسية/ المحاضرة في هذا التعلم إلى ورشة عمل تكون غنية بالمناقشات والتفاعلات بين الطلاب والمدرس، بينما يخصص وقت الواجبات المنزلية من خلال مشاهدة فيديوهات أو برامج تعليمية تعرض المحتوى التعليمي، وسوف يتحول دور الطالب إلى مشارك نشط يستقصي المعلومة ويشارك زملاءه في أنشطة التعلم، بينما يتحول دور القائم بالتدريس إلى ميسر وموجه يقدم التعزيز والتغذية الراجعة.