تاريخ النشر

19-Rajab-1445

 

استقبل رئيس جامعة شقراء الدكتور علي بن محمد السيف، اليوم الأحد 28/1/2024م، محافظ الهيئة العامة للأوقاف الأستاذ عماد بن صالح الخراشي، والوفد المرافق له، بمقر الجامعة الرئيس بمحافظة شقراء، بحضور وكلاء الجامعة وعدد من منسوبيها، حيث تأتي هذه الزيارة للاطلاع على مراحل إنشاء مشروع وقف مسجد إسكان أعضاء هيئة التدريس الجاري إنشاؤه بالمدينة الجامعية بشقراء، تنفيذًا للاتفاقية الثلاثية المبرمة بين الجامعة والهيئة العامة للأوقاف وجمعية عمارة المساجد.
واطلع الحضور خلال الزيارة على مشروع وقف بناء المسجد الذي يتم إنشاؤه على مساحة تقدر بـ 1200 متر مربع وفق مخططات هندسية معتمدة روعي في تصميمها تكامل المرافق وتلبية الاحتياجات لاستيعاب 850 مصلي بتكلفة إجمالية تجاوزت خمسة ملايين ريال.
من جهته، أعرب رئيس الجامعة عن سعادته بأن تكون الجامعة أحد محطات الهيئة العامة للأوقاف، والتي لم تتوانى في إيصال خدماتها لكافة مناطق ومحافظات المملكة، مشيرًا إلى أن الجامعة حصلت على دعم ومساندة الهيئة في سبيل تحقيق متطلباتها والمتضمنة حاجتها لمشروع وقفي يتمثل في إنشاء مسجد لإسكان أعضاء هيئة التدريس بالمدينة الجامعية بشقراء.

وتابع: بالأمس القريب ولله الحمد حصلت الجامعة على الموافقة على إنشاء مشروع نوعي يتمثل في مشروع إسكان الطلاب بتكلفة تصل إلى 74 مليون ريال، وهذا يعكس بشكل واضح اهتمام ودعم القيادة الرشيدة –حفظها الله- لقطاع التعليم بشكل عام وجامعة شقراء بشكل خاص، وما توليه وزارة التعليم ممثلة في معالي وزير التعليم من متابعة وحرص لتذليل كافة العقبات أمام مؤسسات التعليم بالمملكة.

هذا، وكشف محافظ الهيئة العامة للأوقاف، عن حرص الهيئة على تقديم خدماتها لمنظومة التعليم بشكل عام، والتعليم الجامعي بشكل خاص، مؤكدًا أن ما نشهده اليوم من تعاون مشترك بين الهيئة وجامعة شقراء تكلل بمشيئة الله في البدء في أعمال إنشاء هذا المشروع.
وأضاف: لدينا في الهيئة تعاون مشترك مع وزارة التعليم، تضمنت عقد عدد من اللقاءات لتفعيل خدماتنا في مسارين؛ الأول مسار التعليم العام، والثاني مسار التعليم الجامعي، لافتًا إلى أن الهدف من خلال هذا التعاون هو صناعة أوقاف ذات جودة عالية تناسب طبيعة وهوية مؤسسات التعليم بالمملكة.

وأردف: تسعى الهيئة إلى خلق تكامل بين مصارفها وثقتها بدعم رجال الأعمال في دعم كثير من المشاريع المستقبلية، ولعل جامعة شقراء واحدة من مستهدفاتنا لدراسة استراتيجية تتضمن كيفية تحقيق متطلبات الجامعة، معربًا عن شكره واعتزازه بباكورة التعاون بين الهيئة والجامعة وحجم سعادته بحضوره اليوم والوقوف على مراحل إنشاء المشروع.

هذا، وقد راعت تصاميم المسجد عدة معايير أهمها: ضمان جودة المسجد على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي، ورفع كفاءته معماريًا وإنشائيًا وخدميًا، والحفاظ على تقليل الهدر في المساحات لتلائم الاحتياجات الفعلية، وكذلك وزيادة كفاءة استهلاك الطاقة والمياه ليكون المسجد صديقًا للبيئة.

1